20 تدوينة خلال 2014 · قصص وخواطر .. ||

شعرة الشيطان #تحدي_الكتابة

.

وعدنا لتحديات الكتابة الأسبوعية من جديد ولله الحمد !

أنا وصديقاتي الرائعات @Fayafiii @renoa_heartilly @HYDE_E @Lena_Alkhashab @Meem379 @Ninachan2011  افتتحنا قبل سنة تقريباً تحدياً اسبوعياً حيث نكتب كل منا قصة بالإستناد لعبارة أو صورة أو مثل ما. هذه المرة التحدي هو أن نكتب قصة مرتبطة بشعرة الشيطان. وهو مصطلح قاله إحدى الأطفال وجذب اهتمامنا جمعياً.

والآن أقدم قصتي :]. سأسعد كثيراً بسماع اقتراحاتكم و نقدكم للقصة ! أي نقطة صغيرة مهما كانت ستسعدني جداً !

قراءة ممتعة.

 

.

.

 

شعرة الشيطان

– تباً! لقد انقطع !

زمجر آدم وهو يلحق شعرة الشيطان محاولاً إعادة الإمساك به من جديد لكن بلا جدوى فقد توارت الشعرة سريعاً داخل مياه النهار الجارية ومنها إلى التيار الجاري. بالطبع هذه ليست المرة الأولى التي يعبث بها آدم بالشعرة ويقطعها خطأً و لكنها المرة الأولى التي تتحرك وتفلت من يده بهذه الطريقة الغريبة !

شعرة الشيطان العملاقة هذه لطالما كانت مربوطة تحت جذع شجرة عملاقة، حيث قيل بأنه المكان الذي هبط فيه الشيطان إلى الأرض، لذا حرص سكان القرية على عزل المكان وتطهيره وحماية هذه الشعرة حتى يأتي اليوم الذي يقاد به الشيطان إلى جهنم ليحترق من شعرته هذه ابتداءً.

وكأي شاب مندفع ، لم يصدق آدم أي من هذه الإعتقادات القديمة، وأصبح العبث بالشعرة هوايته المحببة لإزعاج أهالي القرية وإثارة رعبهم من “كيد نسائه”، الحراس الأسطوريين لهذه الشعرة المقدسة. جلس آدم يعاين الشعرة ويقلب أجزائها ليتأكد إن كانت ذيل حيوان نائم أو جذر شجرة عتيقة:

– مُذهل! أيعني هذا أن الذيل أطول مما يبدو عليه؟

لمس طرف الشعرة وحاول رفع جانبها :

همم، إن لم تكن حية بحرية عملاقة، فلابد من أنها ذيل حيوان ميت !

لم يتوقع آدم أبداً بأن تحريك طرف الشعرة سيتسبب باستيقاظها وقطعها للحبال المثبتة لها! ركض خلفها بسرعة محاولاً تتبعها، لا ليعيدها تحت الصخرة ويتخلص من المصيبة التي أوقع نفسها بها، بل ليعرف الكائن أو الشجرة التي تنتمي لها.

سحبت الشعرة نفسها بسرعة داخل النهر القريب مختفية تحت الصخور، صرخ آدم غاضباً وهو يخلع ملابسه ليقفز في النهر لاحقاً إياها. لم تمض دقيقتين حتى استطاع أن يتمسك بصعوبة بطرف الشعرة السابحة أمامه و حاول أن يسحبها عكس التيار ليخرجها من الماء ليستطيع التنفس، لكن سرعة الشعرة جعلته يتخلى عن هذه الفكرة، لاحظ الحبل المثبت المقطوع حول طرف الشعرة يسبح حولها بحرية:

– مازال الحبل مربوطاً بها!

قال آدم بسعادة وهو يربط الحبل المثبت بكاحله ويسبح ناحية سطح الماء ليتنفس.

استمرت رحلة السحب مايقارب الساعة، قام بها آدم بالغوص ناحية الشعرة العملاقة والسطح عدة مرات. لقد أثارته احتمالية كون هذه الشعرة التي يبلغ عرضها مئة وخمسة وستون سنتيمتراً عبارة عن ذيل كائن ما أو جذر شجرة عملاقة، أو أفضل من ذلك، ماذا لو كانت  مجرد حبل عادي عملاق علق بسيفنة مارة فتسببت بسحبه الآن من بين كلُ الأوقات؟

بالرغم من آدم يقضي معظم وقته في اللهو، إلا أنه مولع بدراسة الحيوانات والنباتات وتصنيفها بشكل حقيقي بعيداً عن كُل اعتقادات القرية بأصولها السحرية. فهو لم يؤمن قط بأن الشيطان هبط هُنا وترك شعرة أذنه اليمنى تأكيداً لهبوطه.

“تُرهات غبية!” هذا ماكان يقوله لرئيس القرية الغاضب لعبثه بالشعرة الدائم. لم يصدق أبداً قصته المتكرره عن مهلاييل العظيم الذي سحب الشيطان من أذنه عندما حاول الهرب بعد خسارته في حرب البشر والشياطين ببداية الزمان. وكيف أنه قلع شجرة صفصاف عملاقة وسمرها فوق الشعرة التي سحبها من أذن الشيطان اليمنى بعد أن تحول لكرة لهب وانسل من بين يديه. فهذه الشعرة هي الدليل الأكبر على هزيمة أبليس وأسره بشكل نسبي في أراض شبه الجزيرة العربية، وقرر أجداده الأولون أن أن يقضوا حياتهم بحراستها والقيام بمهمة إبقاء هذه الشعرة بمكانها لألا يستطيع أبليس التجول بحرية في الأرض حتى لايدمرها وفسدها كما فعل ببداية الزمان.

تعبت يدا آدم من التمسك بأطراف الشعرة وتنملت أصابعه وانتفخت من بقائه الطويل تحت الماء، كاد ليستسلم ويفك الحبل الذي يثبته لولا التوقف المفاجئ للشعرة! فقد توقفت عن السباحة داخل النهر فجأة وعادت لسكونها المعتاد. حرر آدم وسبح للسطح ليجد كهف مظلم كبير بداخله كوخ خشبي ذو إضائة خافتة جداً:

– زائر آخر كما يبدو هاه؟

قالتها المرأة التي بداخل الكوخ، سعد آدم للصوت وخرج من المياه :

– لقد سحبتني الشعرة إلى هُنا، هل لي أن أرتاح قليلاً هُنا قبل أن أعود إلى قريتي؟ أصابني التعب والإنهاك من السباحة

– بالطبع بالتأكيد! تفضل.

هتفت المرأة بحبور لم تستطع اخفائه، وبالرغم من شعرها الكثيف الأشعث، إلا أن لعيناها اللامعتين سحراً لايمكن إخفائه، لم يستطع آدم بداً إلا أن يحملق بها مشدوهاً بمنظرها الساحر الغريب. رحبت به المرأة بطريقتها البالغة في السعادة:

– دعني  أقدم لك مشروباً دافئاً وبعضاً من الملابس الناشفة!

قالتها بحبور طافح وهي تسحب يده بقوه لداخل الكوخ ثم رمته بأقرب كرسي ولكأنه كيس بطاطس جديدة! تضايق آدم بشدة من طريقتها الغضة:

– قليلاً من الترفق على ضيفك المتعب يا آنسة.

– آها!

صرخت وهي ننقدمه نحو خزانة الملابس المهترئة أمامهما:

– اسمي هو أم الصفلوطي، لستُ بآنستك، تذكر هذا!

لم يبد الأسم غريباً على آدم، لكنه تجاهل شعوراً غريباً بدأ بالسيطرة عليه باستمراره في  السخرية :

– أوه، تبدين أصغر من أن تكوني أماً!

ثم قهقهة بصوت عالي وهو يفرك يديه وقدميه من الماء والتراب اللذين علقا بهما أثناء سيره على الأرضية المتربة للكهف. وبينما أم الصفلوطي تبحث في خزانتها سقطت قطعة لامعه تشبه ياقوتة حمراء من جيب الرداء الذي تحمله وتدحرجت خلفها بالقرب من الطاولة التي يجلس إليها آدم. لكن يبدو أنها لم تنتبه لذلك لأنها أعادت الرداء للخزانة بحجة أنها صغيرة ولا تناسب ضيفها. راقب آدم هذه الياقوتة بإهتمام، فالبرغم من الإضائة الخافتة إلا أنها تلمع بشده. إلتقط آدم الياقوتة وقلبها بفضول:

– لقد اسقطتي هذا.

قالها وهو يقلب الحجر بيدين مهتمتين بمعرفة ماتمسك به:

– أهذه ياقوتة حمراء ؟

– بل دماء شاب تبلورت منذ ألف سنة!

قالتها المرأة وهي تلف رأسها للخلف كما تلف البومة رأسها:

– لقد اهدتني إياها صديقتي السعلوة.

عيناها اللامعتين وشعرها المنكوش بديا أكثر لمعاناً من قبل. صوتها الناعم أصبح أكثر خشونة وقسوة، رقبتها مازالت ملتفتة بشكل معكوس للوراء:

– وإني أترقب لهديتها القادمة.

وكشخص لم يؤمن بالماورائيات قط، لم يستطع آدم أن يستوعب ماحصل أمامه. بل فقد وعيه مباشرة بعد رؤيته للمشهد الغريب أمامه. الشيء الوحيد الذي ظل يتردد في خياله المظلم هو تحذير رئيس القرية له كلما رآه بالقرب من الشعرة.

– إنها ترهات فارغة.

– لا بأس بعدم تصديقك للحقيقة، لكن أموراً سيئة تحدث لمن يعبث بهذه الشعرة الملعونة!

– ماذا ؟ أسينتقم مني الشيطان لأني لعبت بشعرة أذنه؟

رد عميد القرية بخوف وجدية :

– الموت هو أفضل ما قد يحصل لك يابني! احذر من “كيد نسائه” ! اترك شعرة الشيطان وشرها.

تذكر آدم كيف أنه ضحك بشدة من تحذيرات رئيس القرية أو العمدة كما يناديه الجميع، وكيف أنه خرج مرة أخرى لحافة النهر حتى يعبث بالشعرة ويغيظ العمدة من جديد. كانت الخطة بأن يغيظ العمدة من جديد فقط. لأن هذه الشعرة هي ذيل حيوان عملاق ميت، أو جذر شجرة معمرة. لأن هذه الشعرة لا علاقة لها بأذن أبليس، وليست المصيدة التس تستخرمها السعلوة لسحب الرجال نحو منزل صديقتها أم الصفلوطي. هذه الشعرة ليست سوى ألعوبة، خدعة كذبها الجميع وصدقوها. خدعة غبية، بل ترهات كاذبة!

هذا ماورد بفكر آدم أثناء غيلانه بالقدر فوق الفرن الحجري. ذابت أفكاره المكذبة بسرعة كما ذاب جلده وانسلخ من رأسه. تسربت حياته بعدم تصديقه للحقيقة حتى آخر لحظة، وعينيه الجاحظتين مازالتا تحدقان بجحوظ مليء بالتساؤلات نحو قطعة الحجر الموضوعة فوق الطاولة أمامها.

– عينان جميلتان.

هتفت أم الصفلوطي بسعادتها المعتادة وهي تحد سكينها بجد:

– سأطلب من السعلوة أن تهديني أياها.

.

.

تمت

Advertisements

8 thoughts on “شعرة الشيطان #تحدي_الكتابة

  1. بطريقة ما لم أستطع الاندماج مع النص.
    ربما لأن التحول في الأحداث يعتمد على إشارات تعتمد على معرفة مسبقة بالكائنات الخرافية (أم الصفلوطي/ السعلوة).
    لم أستطع الربط بينهما، والقصة أيضًا لم تقدم لي شرحًا صغيرًا لأستطيع فهم طريقة عملهما معًا.
    عندما قرأت الاسم (آدم) توقعت ملحمة تخيليّة لأول حرب وقعت على الأرض بين آدم وإبليس.
    أعلم أن الأمر يمس بعض الخطوط الحمراء لكن الفكرة راقت لي كثيرًا.
    ربما أدرجتِ الاسم منذ البداية لهذا الغرض؟ اختيار موفق من وجهة نظري :$

    هل هذه المخلوقات حقًا لها ارتباط ميثولوجي بإبليس *__* عندما أشرتي إليهم بـ “كيد نساء إبليس”؟ أم أنها حبكتكِ الخاصة؟
    تمنيت حقًا لو فصلتي أكثر في هذه النقطة لأستطيع الفهم، فمقدرة عقلي على سد الفراغات وتخيل أحداث تكميلية لم تستطع خلق تكملة مقبولة.

    منظر الشعرة وهي تتلوى بين يدي آدم مقزز *استطعت تخيل المشهد حرفيًا* XD

    النهاية على عكس البداية كانت واضحة بعض الشيء. استطعت أن أتبين بأن الشعرة ليست إلا طعمًا من نوع خاص لا يصطاد إلا المتغطرسين وغير المؤمنين.

  2. رائعة يا كاندي، أحببت دمج الأساطير الشعبية بالقصة، لطالما أثارت فضولنا “السعلوة” كما أن اختيارك لاسم البطل “آدم” أكثر من موفق

  3. جدا رائعه ومشوقه بصراحه قصه تحمل خورافات واساطير وتحديات فقط في بضعه اسطر اهنيك

  4. قصتك المختصره وعمق معانيها والعوالم التي نقلتي خيالي اليها .. كطعة رغيف ساخنة في ليلة شتاء باردة تقديمنها لفقير .. ويتوق للمزيد فهي لم تسد جوعه
    اردت مزيدا من التفاصيل عن مهلاييل العظيم وعن الملحمة اللتي حدثت في بداية الزمان
    ولماذا مازالت الشعره تحت الشجرة الى الان كل تلك الازمان ؟
    الم يعبث بها الى بطلنا آدم؟
    و هل كان سبب خوف القرية وتحذير العمدة لآدم من العبث بالشعرة لانهم يخشون ان يعيد التاريخ نفسه؟
    هل كانت هناك احداث اثيرت فيها قوة الشعرة الغامضه وانزلت على عابثها الويلات ؟
    ماهي الاساطير التي حكيت عنها ؟ و…و… تركتني مع كثير من التساؤلات >_<

  5. أتفق مع ريووم هنا يا كنكن *_*
    وجزئياً مع فيافي, لأني استهجنت اسم أم الصفلوطي! أعرف السعلوة (وأبو سلعامة طويل الهامة) كانوا يخوفونا فيهم لكن الاسم هذا وعلاقته فيها جديدة!
    ما شاء الله عليك انتي وفيافي أبهرتوني بدمج القصص بشكل مفاجئ وجميل!
    حسيت ان قراءتكم صارت تأثر وتبين كثير في كتاابتكم, مدري ليه مايصير معي نفس الشي $:

  6. أحببت القصة و الجو الغامض المسيطر عليها
    أحب القصص التي تتحدث عن أساطير و خرافات
    جداُ جميلة

    مأخذي الوحيد على القصة إنها تنقصها بعض التفاصيل في بعض الأماكن
    في مواقف كان صعب تحديد الشيء اللي صار حقيقة و الشيء اللي كان آدم يفكر فيه
    حتى الكهف لما شافه أدم.. حسيت المقطع سريع و بدون تفاصيل

    استمري بالكتابة و كل التوفيق بإذن الله

  7. وااااااو يالخيالك!

    لو لها تكملة فأنا لا أريد لآدم آن يستسلم للأحداث حله كونه لم يعتقد أبدا باسطورة الشعرة، وإن كانت حقيقة شعرة الشيطان، ليقاوم ويغير الأحداث، ليصنع ما لم يصنعه غيره من أهالي القرية من قبل وليكون الاسطورة الجديدة!

  8. في اللحظة الأولى لقراءتي لها وعند البداية فقط توقفت قليلا
    هنالك مالم يثر إهتمامي في القصة
    أما حين أكملت وجدت نفسي أغوص في أعماقها شيء فشيء
    حتى انسجمت معها حتى أخر لحظة
    القصة رائعة جدا لكن هنالك ما هو غير مترابط فيها
    لم أفهم بالضبط كيف هو المحيط حول ادم
    أليس من المفترض أن الشعرة إنقطعت؟
    لذا حتى الأن أنا لا أعرف كيف بالضبط قامت الشعرة بسحبه
    ربما أنا لم زركز في القراءة جيدا ولكن القصة جدا رائعة
    وأرى الكثييير من التطور في الأسلوب عن بقية القصص
    عدا في النقطة التي أخبرتك بها تواً إذ أني لم أعرف كيف تم سحبه ^^

وما رأيك أنت؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s